• معلومات عن بعض سور القرآن
  • جملة من الأدعية القرآنية
  •  أسئلة ومعلومات عامة من بعض السور القرآنية

س: أي سورة من سور القرآن لم تبدأ بالبسملة ولماذا؟
ج: سورة التوبة وذلك لأنها – كما قال «المصلح الموعود» الخليفة الثاني للمسيح الموعود – جزء من سابقتها؛ الأنفال.

س: في أي سورة جاءت البسملة (بسم الله الرحمن الرحيم) مرتين؟
ج: في سورة النمل أولاهما في مستهلها وثانيتهما في الآية الحادية والثلاثين حيث ذُكرتْ رسالة سليمان إلى ملكة سبأ حيث ورد إنَّهُ مِنْ سُلَيْمَانَ وَإنَّهُ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

س: هل تعرف بعض الأدعية القرآنية؟
ج: نعم: رَبَّـنا آتِِـنَا فِي الـدُنيا حَسَنَةً وَفي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنا عَذابَ النَّارِ (البقرة: 202). وكان سيدنا رسول الله يردد هذا الدعاء بكثرة. ويقول سيدنا نور الدين -الخليفة الأول للمسيح الموعود – بأنه رأى في منامه أن رسول الله ينصحه بالإكثار من هذا الدعاء.
رَبَّنا أَفرِغْ عَـلَيْنا صَبْرًا وَّثَبِّتْ أَقْدامَنا وَانْصُرْنا على الْقَوْمِ الْكَافِرِيْنَ (البقرة:251)
وهناك دعاء قد نصح سيدنا الخليفة الرابع رحمه الله أبناء الجماعة بترديده كثيرا لتفادي الخلافات الزوجية ولتحقُّقِ الجوِّ المشحون بالحب والتضحية، وهو: رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا (الفرقان: 75)
وهناك دعاء آخر قد حثَّ على ترديده سيدُنا الخليفة الخامس -نصره الله- وهو: رَبَّنَا لا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْـتَـنَا وَهَبْ لَنا مِنْ لَّدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أنْتَ الْوَهَّابُ (آل عمران: 9)، وذلك لأن السيدة «مباركة بيغم» كريمة سيدنا المسيح الموعود كانت تروي أنها قد رأت في المنام أنه ينصحها بقراءة هذا الدعاء.
وهناك دعاء آخر قد حث على ترديده سيدنا الخليفة الخامس نصره الله، وهو: رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ (الأحقاف: 16).
وهناك دعاء ذكَر القرآن الكريم أن عباد الرحمن يدعونه وهو: رَبَّنَا اصْرِفْ عَنَّا عذابَ جَهَنَّمَ إِنَّ عذابَها كانَ غَرامًا (الفرقان: 66).
وبعض الأدعية القصيرة أمر الله بترديدها إذ تبدأ بلفظ «قل» مثل رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا (طه: 115)، و رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا (الإسراء: 25)، و رَبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَلْ لِي مِنْ لَدُنْكَ سُلْطَانًا نَصِيرًا (الإسراء: 81) و رَبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ (المؤمنون: 119) و رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ * وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَنْ يَحْضُرُونِ (المؤمنون: 98-99)

س: إلى أي صحابي عهد سيدنا أبو بكر تدوين القرآن؟
ج: زيد بن ثابت .

س: كم مرة ورد اسم النبي في القرآن الكريم؟
1.ج: أربع مرات وهي وَمَا مُحَمَّدٌ إِلا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ (آل عمران: 145)
2. مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ (الأحزاب: 41)
3. وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَآَمَنُوا بِمَا نُزِّلَ عَلَى مُحَمَّدٍ وَهُوَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ كَفَّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَأَصْلَحَ بَالَهُمْ (محمد: 3)
4. مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلا مِنَ اللهِ وَرِضْوَانًا (الفتح: 30)

س: هل تعرف أسماء السور المسماة على أسماء الرسل؟
ج: هذه السور هي: يونُس، وهود، ويوسُف، وإبراهيم، ومحمد، ونوح.

س: ما أسماء الرسل المذكورين في القرآن؟
ج: هؤلاء الرسل هم: آدم، ونوح، وموسى، وداود، وإبراهيم، ولوط، وإسماعيل، وإسحاق، ويعقوب، ويوسف، وهود، وصالح، وشعيب، وهارون، وسليمان، وإلياس، وذو النون، وذو الكفل، واليَسَع، وإدريس، وأيوب، وزكريا، ويحيى، وعيسى ومحمد عليهم السلام.

س: أيٌّ من الغزوات ذكرت في القرآن الكريم؟
ج: بدر (يوم الفرقان): (آل عمران: 124). الأحزاب (الأحزاب: 10-23). فتح مكة (الفتح: 25-28). حُنين (التوبة: 25).

س: أي صحابي ذُكر اسمه في القرآن؟
ج: زيد بن حارثة ، وذلك في سورة الأحزاب: 38.