قلبِي ضليل.. إِنما يهواكا

__

 

يَا قَلْبِيَ الْمَجْرُوْحُ أيْنَ دَوَاكَا؟

!لِلرُّوْحِ ذَنْبٌ قَدْ يُعِيْقُ شِفَاكَا

أشْكُو إلَى الرَّحْمنِ قِلَّةَ حِيْلَتِي

وَكَثَاكِلٍ أَبْكِي وَلَا أَتَبَاكَى

عَبْدٌ فَقِيرٌ يَا إلهِي خَائِفٌ

يَرْجُو وَيَسْأَلُ فِى الدُّعَاءِ رِضَاكَا

فَاعْمُرْ فُؤَادِي بِالْيَقِينِ وَمُهْجَتي

مَنْ يَا حَبِيْبِي لِلضَّلِيْلِ سِواكَا؟!

وَبِفَضْلِكَ اللّهُمَّ شُدَّ عَزِيمَتي

فَمَنِ الَّذِي سَيُعينُني إلّاكَا؟!

فَتَوَلَّني وَأنِرْ بأُنْسِكَ غُرْبَتي

وَأَعِنْ ضَريرًا يَرْتَجِي يُمْنَاكَا

وَعَلَى الْمَصَائِبِ كُنْ نَصِيْرِي دَائِمًا

كَيْلَا أنَالَ خَسَارةً وَهَلَاكَا

وَالحَمْدُ وَالشُّكْرُ الجَزِيلُ جَميعُه

لَكَ أنْتَ وَحْدَكَ لَا لِمَنْ عَادَاكَا

جَاءَ المسيْحُ فَكُنْتُ مِنْ أتْبَاعِه

وَجَميْعُ همِّي أنَّنِي ألْقَاكَا

قَدْ صِرْتُ فِيْكَ مُتَيَّمًا بَلْ هَائِمًا

قَلْبي ضَلِيْلٌ.. إنَّمَا يَهْوَاكَا

Share via
تابعونا على الفايس بوك