من نفحات أكمل خلق الله

من نفحات أكمل خلق الله

‏ عَنْ ‏ ‏عَائِشَةَ أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ ‏رَضِيَ الله عَنْهَا ‏‏أَنَّ ‏‏الْحَارِثَ بْنَ هِشَامٍ ‏ ‏سَأَلَ رَسُولَ الله ‏‏ ‏فَقَالَ: يَا رَسُولَ الله كَيْفَ يَأْتِيكَ الْوَحْيُ؟ فَقَالَ رَسُولُ الله ‏ : ‏أَحْيَانًا يَأْتِينِي مِثْلَ ‏صَلْصَلَةِ ‏الْجَرَسِ وَهُوَ أَشَدُّهُ عَلَيَّ ‏فَيُفْصَمُ ‏‏عَنِّي وَقَدْ وَعَيْتُ عَنْهُ مَا قَالَ، وَأَحْيَانًا يَتَمَثَّلُ لِي ‏الْمَلَكُ ‏رَجُلًا فَيُكَلِّمُنِي فَأَعِي مَا يَقُولُ. (صحيح البخاري، كتاب بدء الوحي)

‏ عَنْْ ‏ ‏أَبِي هُرَيْرَةَ ‏ ‏قَالَ: قَالَ رَسُولُ الله ‏‏ ‏‏إِذَا قَرُبَ الزَّمَانُ لَمْ تَكَدْ رُؤْيَا الْمُؤْمِنِ تَكْذِبُ وَأَصْدَقُهُمْ رُؤْيَا أَصْدَقُهُمْ حَدِيثًا. وَرُؤْيَا الْمُؤْمِنِ جُزْءٌ مِنْ سِتَّةٍ وَأَرْبَعِينَ جُزْءًا مِنْ النُّبُوَّةِ. (سنن ابن ماجة، كتاب تعبير الرؤيا)

‏ عَنْ ‏ ‏أَنَسٍ ‏ بن مالك أن النبي َ ‏ قال: لا يُؤْمِنُ ‏ ‏أَحَدُكُمْ حَتَّى أَكُونَ أَحَبَّ إِلَيْهِ مِنْ وَالِدِهِ وَوَلَدِهِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ. (صحيح البخاري، كتاب الإيمان)

‏ عَنْ ‏ ‏عَبْدِ الله بْنِ مَسْعُودٍ ‏‏قَالَ: قَالَ رَسُولُ الله ‏ َ ‏‏عَلَيْكُمْ بِالصِّدْقِ فَإِنَّ الصِّدْقَ يَهْدِي إِلَى الْبِرِّ وَإِنَّ الْبِرَّ يَهْدِي إِلَى الْجَنَّةِ وَمَا يَزَالُ الرَّجُلُ يَصْدُقُ ‏‏وَيَتَحَرَّى الصِّدْقَ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ الله صِدِّيقًا. وَإِيَّاكُمْ وَالْكَذِبَ فَإِنَّ الْكَذِبَ يَهْدِي إِلَى الْفُجُورِ وَإِنَّ الْفُجُورَ يَهْدِي إِلَى النَّارِ وَمَا يَزَالُ الْعَبْدُ يَكْذِبُ ‏وَيَتَحَرَّى ‏الْكَذِبَ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ الله كَذَّابًا.

(سنن الترمذي، كتاب البر والصلة)

Share via
تابعونا على الفايس بوك