سيرة المهدي - الجزء 1 الحلقة 33

__

  1. بسم الله الرحمن الرحيم. حدثني المولوي شير علي وقال: خرج المسيح الموعود مرةً للتـنـزه إلى أقصى ناحية الغرب، وأثناء ذلك عرّج على المقبرة المسماة “مصلّى العيد” فوقف في الناحية الجنوبية منها وظلّ يدعو طويلا.

سألت المولوي شير علي: هل كان حضرته متوجهًا إلى قبر معين؟ قال المولوي المحترم: لا أظن ذلك، بل خطر ببالي أن هذه المقبرة تحتوي على مقابر أقارب حضرته فلعله دعا لهم.

أقول: كتب شيخ يعقوب علي العرفاني أن حضرته قد دعا هناك عند قبر والدته.

ذكر المولوي شير علي أيضا أنه لما توفيت ابنة حضرته “أمة النصير” حملها حضرته إلى هذه المقبرة نفسها لدفنها. كان حضرته يحملها حتى وصل إلى قبرها فتقدم أحد وأراد أن يحمل منه بنته غير أنه قال له: سأحملها بنفسي.

وروى الحافظ روشن علي أن حضرته قد أراهم هناك حينذاك قبرَ أحد الصلحاء من عائلته.

  1. بسم الله الرحمن الرحيم. حدثني المولوي شير علي وقال حدثني عمي المولوي شير محمد وقال: في أوائل الأيام كان المسيح الموعود أيضا يحضر أحيانًا درسَ المولوي نور الدين. ذكر المولوي نور الدين مرة حادث رؤية الصحابةِ الملائكةَ عند واقعة بدر وأراد أن يؤوّلها فقال حضرته: يمكن حدوث مثل هذا الأمر بحيث يشترك بعض الناس مع النبي في رؤية الملائكة.
  1. بسم الله الرحمن الرحيم. حدثني المولوي شير علي قال: حدث زلزال في 4 أبريل 1905 ورأيت حضرتَه ذلك اليوم يصلي في البستان في الساعة الثامنة أو التاسعة صباحًا، ولاحظت أنه قد صلّى صلاة طويلة جدًّا.
  1. بسم الله الرحمن الرحيم. حدثني المولوي شير علي قال: خرج حضرته للتنـزه إلى ناحية الشمال. وبينما كان في الطريق إذ قال له أحد أن المولوي نور الدين يرى أن الذي قال: ذَلِكَ لِيَعْلَمَ أَنِّي لَمْ أَخُنْهُ بِالْغَيْبِ (يوسف: 53) “زليخا”. فقال أعطوني المصحف الشريف فقدّم الأستاذ عبد الرؤوف مصحفًا فتدبّر حضرته في الآية ثم قال: لا يمكن أن يكون هذا قول “زليخا”، بل هو قول يوسف عليه السلام.

أقول: لقد سمعت هذه الراوية من وجه آخر أيضا وهو أنه قد ذُكرت آية: وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ  (يوسف:54) وقال حضرته بأن هذه الكلمات تفصح بجلاء عن كونها كلام نبي، فليس هو بكلام “زليخا”، لأن مثل هذا الكلام العظيم يليق بيوسف ولا يمكن أن يخرج من فم “زليخا”.

  1. بسم الله الرحمن الرحيم. حدثني مرزا سلطان أحمد عن طريق المولوي رحيم بخش م. أ. قال: كان حضرته يلبس سروالا فضفاضًا عمومًا إلا أنه في أسفاره كان يلبس أحيانًا سروالا ضيقًا أيضا.

أقول: لعل الإخوة يعرفون أيضا أن جميع روايات مرزا سلطان أحمد ينبغي أن تعدّ متعلقة بفترة شباب المسيح الموعود وكهولته، وإذا كانت فيها رواية تتعلق بفترة الطفولة والشيخوخة فينبغي اعتبارها مسموعة من الآخرين، وذلك لأنه لم يكن يلتقي بالمسيح الموعود خلال فترة شيخوخته إلا نادرًا.

  1. بسم الله الرحمن الرحيم. حدثني المولوي رحيم بخش م. أ. قال: سألت مرزا سلطان أحمد: مَن الذين كان المسيح الموعود يلتقي بهم أكثر؟ فقال: كان لاله ملاوامل، ولاله شرمبت يكثران زياراته، ولم يكن لحضرته علاقةٌ تُذكر مع غيرهما.
  1. بسم الله الرحمن الرحيم. حدثني المولوي رحيم بخش م. أ. قال: حدثني مرزا سلطان أحمد قال: وصل إلى قاديان السيد “ميكانكي” نائب المفوض في غورداسبور في جولة رسمية له، وسأل جدّي في الطريق: هل كانت حكومة السيخ أفضل أم الحكومة الإنجليزية؟ فقال جدّي: سأردّ على سؤالك بعد وصولنا إلى قاديان. فلما وصلا أراه جدّي بيته وبيوت إخوته وقال: لقد أنشئت هذه البيوت منذ زمن حكومة السيخ، أما في عهد حكومتكم فلا أتوقع أنهم سيقدرون على ترميمها.

أقول: كانت حكومة السيخ على شاكلة الملكية التقليدية، أما الآن فتغير نمط الحكم، ولكل نمط ميزاته.

  1. بسم الله الرحمن الرحيم. حدثني المولوي رحيم بخش م. أ. قال حدثني مرزا سلطان أحمد قال: لقد قدّمت امتحانًا لمنصب مدير المقاطعة في عام 1884 فكتبتُ رسالة دعاء إلى والدي. فلما وصلته رسالتي رماها قائلا عني: إنه دائمًا يطلب الدنيا.

لقد أخبرني حامل الرسالة عما حدث. وبعد ذلك ذكر والدي لأحد قائلا: لقد رمينا رسالة سلطان أحمد ولكن الله تعالى أوحى إليّ أنه سينجح.

أخبرني بذلك حامل الرسالة، ثم نجحتُ في الامتحان.

  1. بسم الله الرحمن الرحيم. حدثني المولوي رحيم بخش م. أ. قال حدثني مرزا سلطان أحمد قال: لقد مارس جدي الطب قرابة 60 عامًا إلا أنه لم يقبض من أحدٍ قرشًا واحدًا قطّ.

أقول: كان حضرته أيضا يقول ذلك بأن والده لم يقبض من أحد شيئا قط لقاء العلاج، أي أنه اتخذ الطب عملَ خيرٍ له ولم يسترزق منه، أراد بعض الناس أحيانًا أن يعطوه أموالا كثيرة مقابل معالجته لهم إلا أنه لم يكن يقبلها.

وأقول: إنني أتعجب من مقال ميان معراج دين عمر؛ فلا أدري كيف كتب عن جدّنا قائلا: “من حسن حظه أنه كان له باعٌ طويل في الطب وبذلك كان يكسب لقمة العيش”.

والغريب أنه كتب ذلك عن زمنٍ توفي فيه والد جدِّنا. فليس هنالك من أمر غريب واحدٍ فقط بل صارا اثنين!

  1. بسم الله الرحمن الرحيم. حدثني المولوي رحيم بخش م. أ. قال حدثني مرزا سلطان أحمد قال: كان والدي يشتري أحيانًا جريدة رجب علي “سفير أمرتسر” ومجلة “أغني هوتري” و”هندو بندو”، كما كان يقتني جريدة “منشور محمدي” ويقرأها، وكان أحيانًا يرسل بعض مقالاته للنشر فيها أيضا.

أقول: كان حضرته في آخر عمره يعتاد قراءة جريدة “أخبار عام”.

  1. بسم الله الرحمن الرحيم. حدثتني والدتي وقالت: في يوم وصولي إلى قاديان بعد زواجي وصل قبلي بساعات قليلة مرزا سلطان أحمد مع زوجته الأولى أي والدة عزيز أحمد، وكانت والدة عزيز أحمد تبدو أكبر مني قليلا.

وأخبرتني والدتي أيضا أن زواج مرزا فضل أحمد كان قبل زواج مرزا سلطان أحمد بسنوات عدة.

  1. بسم الله الرحمن الرحيم. حدثتني والدتي وقالت: كان لحضرته خال (وكان اسمه مرزا جمعيت بيك) أصيب بخلل في دماغه. وكان قد ولد له صبي وبنت، أما الصبي فاسمه مرزا علي شير، وأما البنت فاسمها حرمت بي بي. زُوِّجتْ هذه البنت من حضرته ومنها ولد مرزا سلطان أحمد ومرزا فضل أحمد.

أما مرزا علي شير فقد تزوج من أخت مرزا أحمد بيك واسمها أيضا “حرمت بي بي” فوُلدتْ له منها بنت اسمها “عزة بي بي” التي تزوّجها مرزا فضل أحمد. وكانت لمرزا أحمد بيك أخت أخرى اسمها إمام بي بي وتزوجها مرزا غلام حسين.

كانت الزوجة الأولى لمرزا سلطان أحمد من سكان “أيمه” في محافظة هوشيار بور، وكان حضرته يراها مناسبة له. تزوج مرزا سلطان أحمد في حياة زوجته الأولى زواجًا ثانيا من خورشيد بيغم التي كانت ابنة مرزا إمام الدين، وبعد ذلك بفترة قصيرة توفيت زوجته الأولى أي والدة عزيز أحمد.

إن جدة المسيح الموعود أي والدة جدّكم عاشت حياة طويلة، وقد رآها المسيح الموعود . كانت قد اختلت قواها بسبب تقدّمها في السن.

أما أولاد أخي جدّكم مرزا غلام محيي الدين فتفصيلهم كما يلي: أولهم “حرمت بي بي” التي تزوج منها عمك مرزا غلام قادر وهي معروفة الآن باسم “العمة”. ولدت لها بنت. “عصمة”. وصبي “عبد القادر” إلا أنهما توفيا في صغرهما. والثاني هو مرزا إمام الدين، والثالث مرزا نظام الدين، والرابع مرزا كمال الدين، والخامس توأمان وهما عمر النساء وصِفْتَانْ، تزوجت أولاهما من مرزا أحمد بيك هوشياربوري وتزوّجت الثانية في إحدى العائلات في محافظة هوشياربور إلا أنها ماتت دون أن تُرزَق بالأولاد، والسادسة فضل النساء التي تزوجها مرزا أكبر بيك الذي هو الابن الأكبر لمرزا أعظم بيك، وكان مرزا أحسن بيك الأحمدي ابنها.

كذلك أخبرتني والدتي أن مرزا إمام الدين كان أكبر من المسيح الموعود ، أما بقية هؤلاء المذكورين فكانوا أصغر منه اللهم إلا عمتي التي كانت أكبر حتى من إمام الدين.

كما حدثتني والدتي أيضا أن العمة كانت أكبر بعض الشيء حتى من عمي مرزا غلام قادر.

وأخبرتني أيضا قائلة: أتذكر أنني سمعت أنه بعد ولادة عمّك قد وُلد لجدّك ولدان وتوفّيا، ولأجل ذلك فقد نذروا نذورًا كثيرة عند ولادة والدكم ليعيش، كما رُبّي بكل شغفٍ والتياع. فإن لم تكن هناك فترة غير عادية بين عمك ووالدك -أي لو لم يمت بعض الأولاد بينهما- لما كان هناك سبب للنذور من أجل حياته ولما كان هناك اهتمام بتربيته بكل التياع، فلا بد أن تكون قد مضت فترة بضع سنوات بينهما. وكان مرزا سلطان أحمد يقول بأن تلك الفترة كانت خمس سنوات أو سبع.

تقول والدتي: ما أتذكره هو أنه قد وُلد لجدكم صبي بِكر وتوفي ثم ولدت له عمتكم “مراد بي بي” ثم ولد عمّكم ثم وُلد له صبي أو صبيان وتوفيا ثم ولد حضرته و”جنة” توأمًا غير أنها توفيت.

قالت والدتي: كانت عمتك تقول: ليس من طفل آخر وُلد بين عمك ووالدك، ولكن لما حكيت لها واقعة النذور والتربية بالولع والشغف سلّمتْ بهذه القصة دون أن تتكلم في صحة ما ذُكر.

  1. بسم الله الرحمن الرحيم. حدثني مرزا سلطان أحمد عن طريق المولوي رحيم بخش م. أ. قال: ظهر دمّل خطير لراجا بطاله “تيجا سنغ”، وتعالج كثيرًا إلا أنه لم يبرأ. وفي نهاية المطاف أرسل شخصًا إلى جدّنا، فذهب وعالجه فبرأ بفضل الله. فقدّم الراجا لجدّنا مبلغًا ماليًّا كبيرًا وخلعةً ثمينةً وقريتَين “شتاب كوت”، و”حسن بور” أو “حسن أباد” اللتين كانتا جزءًا من ولايته التي كانت تحت إمرته، وأصرّ على أن يقبلها منه إلا أن جدّنا رفض ذلك قائلا: أرى قبول هاتين القريتين مقابل العلاج مدعاةً لإهانتي وإهانة أولادي.
  1. بسم الله الرحمن الرحيم. بسم الله الرحمن الرحيم. حدثني مرزا سلطان أحمد عن طريق المولوي رحيم بخش م. أ. قال: كان جدّنا واسع الأخلاق بحيث لم يكن يتورع عن الإحسان إلى عدوه. فقد حدث أن مرض مرة “جوتي” ابن “دولة برهمن” الذي كان قد أدلى في المحكمة بشهادة ضدنا، فعالجه جدّنا بكل مواساة. مع أن بعض الناس قالوا له بأنه ذلك الشخص هو الذي أدلى بشهادة ضدك، إلا أنه لم يكترث بذلك. وهناك أمثلة أخرى مماثلة لسعة أخلاقه .

أقول: كان جدّنا معروفًا بعظم الهمة وسعة الصدر.

Share via
تابعونا على الفايس بوك