الطفولة المطهرة و سن الشباب

__

س: أيُّ أمَة أرضعت رسول الله ؟

– ثويبة، وقد كانت أمةً لأبي لهب، وكانت قد أرضعت سابقا حمزة أيضا،.

س: ما اسم ابن وابنة مرضع النبي حليمة؟

– عبد الله وشيماء، وكانا عزيزين عليه .

س: ما اسم زوج حليمة؟

– الحارث.

س: هل أسلمت حليمة والحارث؟

– هناك اختلاف في هذا الأمر، ولكن المرجّح أنهما أسلما، وأسلم أخو رسول الله من الرضاعة عبد الله وأخته شيماء أيضا رضي الله عنهما.

س: كم كان عمر النبي حين أعادته حليمة إلى أمه؟

أربع سنوات تقريبا.

س: كم كان عمر النبي حين سافرت به أمه إلى يثرب لزيارة أقاربها؟

– ست سنين.

س: كم يوما أقامت هناك؟

– قرابة شهر.

س: متى توفيت أمُّه؟

-في طريقها إلى مكة عائدةً من المدينة بموضع أبواء ودفنت هناك.

س: من كان يرافقه في هذا السفر إضافة إلى والدته؟

– أمُّ أيمن، وكانت أَمَةً لوالدته ورثتها من زوجها عبدِ الله.

س: هل كان رسول الله يعرف قبر أمه؟

-نعم؛ فبعد البعثة مرّ يوما بذاك الموضع وأراه أصحابه، وزار قبرها.

س: ماذا تعرف عن أم أيمن رضي الله عنها؟

-لقد تزوجها زيد بن حارثة فولدت له أسامة الذي كان يحبه رسول الله كثيرا.

س: ماذا تعرف عن زيد بن حارثة؟

ج: كان غلاما حرا من قبيلة بني كلب، اختطفه غزاة غزوا قبيلة أمه عندما كانت في زيارة لهم، فأتوا به سوق عكاظ، فعرضوه للبيع، فاشتراه حكيم بن حزام وأهداه لعمته خديجة رضي الله عنها، وحين لاحظت عليه أمارات النبوغ والجدارة أهدتْه لرسول الله الذي تبناّه. ومن الطريف والغريب أن أباه حين عرف بوجوده عند رسول الله جاء يستعيده منه، فخيَّره ، فآثر البقاء عند رسول الله لما وجده عنده من الحنان والشفقة والعطف ما يفوق حبَّ الوالد.

س: متى سافر إلى الشام؟

– في عام 583م، مع عمه أبي طالب.

س: بمَ أوصى الراهب بَحِيرة أبا طالب في خصوص النبي ؟

– لقد أوصاه بحفظ الصبي من اليهود، فإنه رأى فيه أمارات النبوة.

س: في أي مدينة كان يقيم هذا الراهب؟

– في بصرى الشام.

س: كم كان عمر رسول الله حين سافر إلى بصرى مع عمه أبي طالب؟

– اثنا عشر عاما.

س: هل شارك في أي حرب في سن الشباب قبل إعلان النبوة؟

– يبدو من بعض الروايات أنه لم يشارك في أي حرب بنفسه، وإنما كان يناول أعمامه السهامَ في حرب الفجار.

س: حين أرسلت السيدة خديجة سيدنا رسول الله بأموال التجارة إلى الشام، هل أرسلتْ معه أحدا؟

– نعم؛ فقد أرسلتْ معه عبدها مَيْسرَةَ، وقد شهد بإخلاصه وأمانته .

س: هل تعرف بعض أصدقاء النبي قبل النبوة؟

– سيدنا أبو بكر ، وحكيم بن حزام الذي كان شريف الطبع، وزيد بن عمرو الذي كان معروفا بكراهته للشرك قبل الإسلام.

Share via
تابعونا على الفايس بوك