• القرآن كمثل درر ويبكت كل كذاب
  • كل النور في القرآن
  • ليس للقرآن مثيل
  • فاق القرآن كل الكتب
  • جميع المعارف في القرآن

وَمَا القُرآن إلا مِثلَ دُرَرٍ
فرَائدَ زانَها حُسنُ البَيانِ

ومَا مَسّتْ أكفُّ الكَاشِحينا
مَعَارفَه التي مِثل الحَصانِ

به ِمَا شِئتَ مِن عِلم وعَقل
وأسْرارٍ وأبكَار المعَاني

يسكِّت كُلَّ مَن يعدو بِضغنٍ
يبكّت كُل كذّاب وجَاني

رأينَا دَرَّ مُزْنتِه كَثيرًا
فدَينا ربَّنا ذا ا لامْتنانِ

ومَا أدْراك مَا القُرآن فيضًا
خفيرٌ جَالبٌ نحوَ الجِنانِ

لَه نُورانِ نورٌ مِن عُلُوم
ونورٌ مِن بيَان كَالجُمانِ

كلامٌ فَائق مَا راقَ طَرفي
جمالٌ بَعده والنَّيِّرانِ

وأيْن يكون للْقرآن مِثلٌ
وليسَ لَه بهذا الفَضل ثَاني

ورِثنْا الصُّحْفَ فاقتْ كلَّ كُتْب
وسبقتْ كلَّ أسْفار بشانِ

وجَاءت بعدما خرّتْ خِيامٌ
وخُرّبت البُيوت مَع المبَاني

إذَا استدعى كتابُ الله مثلًا
فعَيَّ القومُ واسْتتروا كفانِ

وكُل النور في القُرآن لكنْ
يميل الهالِكُون إلى الدخانِ

به نِلنا تُراثَ لكَامِلينا
بِه سِرْنا إلى أقصَى المعَاني

فقُمْ واطلُبْ مَعارفه بجهدٍ
وخَفْ شرَّ العَواقِب والهَوانِ

(كتاب نور الحق ص 54)