كنز المعلومات الدينية رسائل النبي صلى الله عليه وسلم إلى الملوك

كنز المعلومات الدينية رسائل النبي صلى الله عليه وسلم إلى الملوك

محمد أحمد نعيم

داعية إسلامي أحمدي

__

رسائل النبي إلى الملوك

س: من حمل رسالة النبي إلى كسرى؟

ج: عبد الله بن حذافة السهمي ، إذ كان يتردد على كسرى.

س: ما اسم كسرى هذا؟

ج: كان ذلك الشقي المتكبر خُسرَو بن برويز بن هرمز بن أنوشِروان.

س: هل تعرف نص الرسالة التي أرسلها رسول الله إلى كسرى؟

ج: ’’بسم الله الرحمن الرحيم، من محمد رسول الله إلى كسرى عظيم فارس؛ سلامٌ على من اتبع الهدى وآمَنَ بالله ورسوله وشَهِد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله. أدعوك بدعاية الله، فإني رسول الله إلى الناس كافّة لأنذر من كان حيًّا ويحق القول على الكافرين. أسلِمْ تسلم، فإن أبيت، فعليك إثم المجوس.‘‘

س: ماذا كانت ردة فعل كسرى لدى استلامه الرسالة؟

ج: لقد استشاط غضبا ومزّق رسالة النبي بدافع التكبر، وأمر عامله على اليمن ’’باذان‘‘ باعتقاله .

س: ماذا كانت ردة فعل رسول الله على تصرف كسرى الطائش؟

ج: تنبأ بهلاكه، حيث قال ’’أما هؤلاء فيُمَزَّقُونَ‘‘. وروي أن رسول الله دعا عليهم أن يُمزَّقوا كل ممزق.

س: من أرسل حاكمُ اليمن ’’باذان‘‘ لاعتقال رسول الله ؟

ج: أرسل سكرتيره الخاص ’’باْبويهْ‘‘ برفقة رجل قوي من الفرس اسمه ’’خسرو‘‘.

س: بماذا أجابهما رسول الله ؟

ج: تبسم بعد قراءة الرسالة التي حملاها إليه من حاكم اليمن، ثم بلّغهما الإسلامَ، وطلب منهما أن يبيتا عنده، فسوف يخبرهما غدا بما هو فاعله. ثم في اليوم التالي قال لهما:
’’أبلغا صاحبكما أن ربـي قتل ربه في هذه الليلة‘‘.

Share via
تابعونا على الفايس بوك