• كيف يجلب بعض الناس المتاعب لأنفسهم، ثم يتعبون مجددا بحثا عن العلاج؟
  • كيف ساعد بعض دواهي العرب دهاؤهم في النجاة من القتل.. اقرأ لتعرف ما حدث مع كلثوم بن الأغر!

الوجع في البطن والكحل

شكا رجل إلى طبيب وجعًا في بطنه، فسأله الطبيب: ماذا أكلتَ؟ فقال: أكلتُ رغيفا محترقًا، فطلب الطبيب بكحل ليكحل عيني المريض، فتعجب المريض، وقال: إنما أشتكي وجعًا في بطني لا في عيني، فأجابه: أعرف ذلك، ولكن أود أن أكحل عينيك لعلك تبصر المحترق فلا تأكله!!!

القزم والعملاق

جاء قزم إلى رجل عملاق يشكوه قسوة الناس في التعامل معه، حيث كان القزم يعاني من الوحدة والإقصاء والعزلة بسبب سخرية الناس منه وتهكمهم كلما رأوه، نظر إليه الرجل العملاق وقال له: اطئمن فأنا أشعر بنفس ما تعانية تماماً، الفرق الوحيد هو أن الناس يظهرون ضعف القزم في وجهه استعلاء عليه، أما مع العملاق فإنهم يظهرون ضعفهم في وجهه خوفاً منه.

دهاء كلثوم بن الأغر

يحكى أن كلثوم بن الأغر (المعروف بدهائه وذكائه) كان قائدا في جيش الخليفة عبد الملك بن مروان وكان الحجاج بن يوسف يكرهه، فدبر له فخًّا جعل عبد الملك بن مروان يحكم على كلثوم ابن الأغر بالإعدام بالسيف. فذهبت أم كلثوم إلى الخليفة تلتمس عفوه فاستحى منها لأن عمرها جاوز المائة عام.. فقال لها: سأجعل الحجاج يكتب في ورقتين الأولى يُعدم وفي الورقه الثانية لا يُعدم، ونجعل ابنك يختار ورقة قبل تنفيذ الحكم فإن كان مظلوما نجاه الله.. فخرجت وهى حزينه فهي تعلم أن الحجاج يكره ابنها والغالب أنه سيكتب في الورقتين يُعدم.. فقال لها ابنها: لا تقلقي يا أمى سأتدبر الأمر.. وفعلا كما ظنت قام الحجاج بكتابه كلمة يعدم في الورقتين. وتجمع الناس في يوم الإعدام ليروا ما سيفعل كلثوم وما سيفعله به الحجاج.. ولما جاء كلثوم في ساحة القصاص قال له الحجاج، وهو يبتسم: اختر واحدة، فابتسم كلثوم واختار ورقة وقال: اخترت هذه .. ثم قام ببلعها دون أن يفتحها..اندهش الملك وقال ماذا فعلت لقد أكلت الورقة دون ان نعرف ما بها ؟؟فقال كلثوم: يا أمير المؤمنين لقد اخترت ورقه وأكلتها دون أن أعرف ما بها، ولكي نعرف ما كُتب فيها أنظُرْ للورقه الأخرى فهي عكسها.. فنظر الملك للورقة الباقية فكانت (يُعدم)، فقالوا: لقد اختار كلثوم أن لا يُعدم ونجا من مكر الحجاج..