• شعور بالمحبة طمعًا بالوصل.
  • الخليفة منبر للسلام.
  • الفضائل في سماء الخليفة تلألأت.

لَبَّيْك يَا مَسْرُوْرُ يَا رُبَّـانَنَا

اَنْوَارُ وَجْهِكَ سَيِّدِيْ فِيْ مُقْلَتِيْ

كَالْكَوْكَبِ الْوَهَّاجِ فِي الْعَلْيَاءِ

فَإِلَيْكَ يَا حِبِّي أبُثُّ مَحَبَّتِيْ

طَمَعاً بِوَصْلِ الْعِزَّةِ القَعْسَاءِ

نَزَلَتْ عَلَى النَاسِ الْمَصَائِبُ كُلُّهَا

حَتّى تَوَارَى الْأَمْنُ فِيْ الْأَنْحَاءِ

وَالسِّلْمُ لَيْسَ لَهُ سِوَاكَ مُنَادِياً

بِهِ كُلُّ خَيْرٍ غَامِرٍ وَهَنَاءِ

أَنّى تَكُوْنُ أَيَا حَبِيْبُ فَمُهْجَتِي

شَوْقاً تَطِيْرُ لِنَظْرَةٍ وَلِقَاءِ

فَالْحَقُّ مَكْنُوْنٌ وَأَنْتَ أَمِيْنُهُ

تُبْدِيْهِ نُوْراً كَاشِفَ الظَلْمَاءِ

كُلُّ الْفَضَائِلِ فِي سَمَاكَ تَلَأْلَأَتْ

أَلْوَانُهَا بِبَرِيْقِكَ الْوَضَّـاءِ

سُحُبُ الْغُمُوْمِ تَحُوْمُ فِيْ أَجْوَائِنَا

وَسَنَاكَ يَكْشِفُ غُمَّةَ الْأَجْوَاءِ

لَبَّيْك يَا مَسْرُوْرُ يَا رُبَّـانَنَا

إِنَّا جُنُوْدُكَ دُوْنَ أَيِّ مِرَاءِ

الداعية أویس أحمد نصیر -باکستان