• معركة صفين
  • المسلمون على حدود الصين
  • زمرة من أصحاب الرسول وبعض الإضاءات حولهم.
  • قصيدة

س: في أي معركة استشهد سيدنا أويس القرني الذي قال عنه رسـول الله بأنـه من خـير التابعين؟
ج: في معركة صفّين سنة 37 هـ.

س: بين أي جيشين اندلعت معركة صفين؟
ج: بين جيشين مسلمين؛ يقود أحدهما سيدنا علي ، والآخر معاوية .

س: كيف حدث ذلك؟
ج: نتيجة دسائس المنافقين ومكائدهم الذين لم يكن يعجبهم ازدهار الإسلام وتقدمه الهائل فكانوا يتصيدون الفرص لإلحاق الأضرار بالإسلام والمسلمين، فتعرض المسلمون لأضرار فادحة وخسائر جسيمة في الأرواح.

س: أي صحابي وصل إلى تخوم الصين أولا لنشر رسالة الإسلام؟
ج: لقد وصل قتيبة بن مسلم إلى تخوم الصين، وأرسل إلى ملكها لدعوته للإسلام أو الجزية، فخاف على مُلكه، فأرسل إليه الجِزية كما فعل ملوك تلك النواحي. وكان ذلك سنة 95 هـ (714م ).

س: مَن فتح مصر؟
ج: عمرو بن العاص . وكان ذلك سنة 17 هـ -639 م- في خلافة عمر .

س: أي صحابي يعد أول من أسلم بدار الأرقم؟
ج: سيدنا علي بن الزبير ؟

س: أي صحابي يعدّ آخر من أسلم بدار الأرقم؟
ج: سيدنا عمر بن الخطاب .

س: أي صحابي يعد أول من دفن في جنة البقيع؟
ج: سيدنا عثمان بن مظعون .

س: خلف أي صحابي صلّى النبي ؟
ج: عبد الرحمن بن عوف ؛ في غزوة تبوك ذهب للطهارة فجاء وعبد الرحمن قد صلى بهم ركعة، فصلى خلفه وأتم الذي فاته، وقال: “ما قُبض نبي حتى يؤمه رجل من أمته.”

س: هل تعرف اسم صحابي تزوج ذات ليلة، وفي صباح اليوم التالي خرج إلى معركة أحد، ونال شرف الاستشهاد؟
ج: هو حنظلة بن عامر .

س: أي من الصحابة يعرف بلقب فقيه الفقهاء؟
ج: سعيد بن زيد .

س: أي صحابي وُصف برئيس الأنصار؟
ج: عبد الله بن أُبيّ .
س: من هو مؤذِّن الرسول ؟
ج: سيدنا بلال .

س: أي صحابي يُعرف بلقب فقيه الأمة؟
ج: عبد الله بن مسعود .

س: من هو أمين سر الرسول ؟
ج: حذيفة بن اليمان .

س: مَن مِن الصحابة يُعرف بذي الشهادتين؟
ج: خزيمة بن ثابت الأنصاري ؛ فقد جعل رسول الله شهادته بشهادة رجلين.

س: هل تعرف قضية مهمة جدا أدلى فيها بشهادتين كما أكرمه النبي ؟
ج: لقد قرر سيدنا أبو بكر الصديق عند جمع القرآن الكريم أن تُسجَّل كل آية بشهادة اثنين من الصحابة فكُتبت جميع الآيات بحسب هذه القاعدة، وبقيت آية وحيدة لم يتوافر لها إلا شهادة خزيمة فاستخدم هذا الامتياز الذي كان النبي قد شرفه به فعُدّت شهادته الوحيدة شهادتين وسجلت الآية في المصحف.
س: هل تعرف تلك الآية؟
ج: قوله عز وجل: مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا (الأحزاب:24)

س: أي من الصحابة لقبه رسولُ الله بسيف الله المسلول؟
ج: خالد بن الوليد .

س: هل تعرف أين ضريحه؟
ج: في مدينة حِمص السورية.

س: أي صحابي لقبُه سيفُ الإسلام؟
ج: سعد بن أبي وقاص .

س: أي صحابي لقّبه النبي بأسد الله؟
ج: حمزة بن عبد المطلب ؛ وهو عم رسول الله .

س: من هو ترجمان القرآن؟
ج: عبد الله بن عباس .

س: متى كانت الهجرة إلى الحبشة؟
ج: في شهر رجب من العام الخامس من البعثة.

س: كم كان عدد هؤلاء المهاجرين؟
ج: كانوا أحد عشر صحابيا وأربع صحابيات رضي الله عنهم جميعا.

س: هل تعرف أول مولود مسلم في الحبشة؟
ج: عبد الله بن جعفر بن أبي طالب .

س: من هو الصحابي الذي سمّاه رسول الله بالطيّار، وذو الجناحين. ولماذا؟
ج: هو جعفر بن أبي طالب ؛ ففي غزوة مؤتة – قبل فتح مكة بأربعة أشهر- بعدما استُشهد أمير الجيش “زيد بن حارثة”، أخذ جعفر راية رسول الله ، فقاتل بها حتى قطعت يمينه، فأخذ الراية بيساره، فقطعت يساره فاحتضنها بعضديه حتى استشهد، وقد أصيب بتسعين طعنة. وروي أن رسول الله قال “رأيت جعفر بن أبي طالب ملكا يـطير في الجنة مع الملائكة بجنـاحين”.