• رؤية العين لقاء.خطر وهم المعرفة.
  • عادت حليمة إلى عادتها القديمة.

* ليرتفع منك المعنى لا الصوت فإن ما يجعل الزهر ينبت ويتفتح هو المطر لا الرعد. (جلال الدين الرومي)

* لا أراك ولكني ألقاك، فرؤية العين رُؤية، ورُؤية القلب لقاء. (جلال الدين الرومي)

* قلوب العاشقين لها عيون.. ترى ما لا يراهُ الناظرون. (الحلاج)

* الناس موتى وأهل الحب أحياء. (الحلاج)

* لا يظهر الحلم إلا مع الانتصار، كما لا يظهر العفو إلا مع الاقتدار.

* من حسن الأدب أن لا تغلب أحداً على كلامه.

* أيسر شيء الدخول في العداوة، وأصعب شيء الخروج منها.

* الطيبة ليست غباء وإنما هي نعمة فقدها الأغبياء.

* لو اطلع الناس على ما في قلوب بعضهم البعض لما تصافحوا إلا بالسيوف.

* هناك شيء أخطر من الجهل وهو وَهم المعرفة.. أن تعتقد أن ما يكتنفك من أوهام هي حقائق.إذا تَعِبتَ منَ الصعود للقمة فاجعل من العين البئيسة ميمًا.. وإذا سئمت من الوجود لبُرهة فاجعل من الواو الكئيبة سينًا !!!

* يُحكى أن حاتم الطائي الذي اشتهر بالكرم كانت زوجته حليمة قد اشتهرت بالبخل. وكانت كلما أرادت أن تضع سمنا في الطبخ وأخذت الملعقة ترتجف في يدها. فأراد حاتم أن يعلمها الكرم فقال لها: إن الأقدمين كانوا يقولون أن المرأة كلما وضعت ملعقة من السمن في طنجرة الطبخ زاد الله بعمرها يومًا. فأخذت حليمة تزيد ملاعق السمن في الطبخ حتى صار طعامها طيبا وتعودت يدها على السخاء.وشاء قدر الله أن فجعها بابنها الوحيد الذي كانت تحبه أكثر من نفسها. فجزعت حتى تمنت الموت وأخذت تقلل من وضع السمن في الطبخ حتى ينقص عمرها وتموت. فقال الناس: عادت حليمة إلى عادتها القديمة.

* سئِل أعرابي عن الصيام في الصيف، وكان أول صيام له،كيف وجدت صيام رمضان؟ فأجاب: لولا المضمضة في الوضوء لمتنا من العطش!!