• يبدأ الغضب بالحماقة وينتهي بالندم
  • الصمت لا يعني عدم القدرة على الرد
  • السعادة في تغيير نفسك

* لا خير في حسن الجسوم وطولها إن لم يزن حسن الجسوم عقول.
* إذا الإيمان ضاع فلا حياة ولا دنيا لمن لم يحي دينه.
* أيا هذا الشاكي وما بك داء،كن جميلا ترى الوجود جميلا.
* ما ندمت على سكوتي مرة ولكم ندمت على الكلام مرارا.
* احذرْ عدوك مرة واحذَرْ صديقك ألف مرَّة..
فلربما انقلب الصديق فكان أعلم بالمضرة
*اصبـِرْ على كيد الحسود فإن صبرك قاتِلُه
فالنار تأكل بعضها إن لم تجد ما تأكله
* لا تجادل بليغاً ولا سفيهاً .. فالبليغ يغلبك والسفيه يؤذيك.
* لولا مرارة القهوة، لما استمتعنا بالحلوى ! هكذا هي الحياة.. فلولا مرارة الصعوبات لما استمتعنا بحلاوة طعم الانتصار.
* لا تنظر إلى صغر الخطيئة .. ولكن انظر إلى عظم من عصيت.
*من جار على صباه.. جارَتْ عليه شيخوخته.
* ليس عليك إسعاد كل الناس، ولكن عليك أن لا تؤذي أحداً.
* لا تقرأ لتعارض وتفند ، ولا لتؤمن وتسلم، ولا لتجد ما تتحدث عنه، بل لتزن وتفكر.
* يبدأ الغضب بالحماقة وينتهي بالندم.
* الصَمت لا يعني عَدم القدرة على الرد؛ فللصمت غايتان، التغاضي عن التَفاهات المطروحة، والآخر حينما لا ترى جدوى من الحديث.
* إذا أردت أن تعيش سعيدا في العالم فلا تحاول تغيير كل العالم بل أعمل التغيير في نفسك، ومن ثم حاول تغيير العالم بأسره.
* جيء بأعرابيّ إلى أحد الولاة لمحاكمته على جريمة أتُهِمَ بارتكابها، فلما دخل على الوالي في مجلسه، أخرج كتاباً ضمّنه قصته، وقدمه له وهو يقول: هاؤم اقرأوا كتابيه..
فقال الوالي: إنما يقال هذا يوم القيامة.
فقال: هذا والله شرٌّ من يوم القيامة، ففي يوم القيامة يُؤتى بحسناتي وسيئاتي، أما أنتم فقد جئتم بسيئاتي وتركتم حسناتي!!