إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية يفتتح أول مسجد في مدينة صهيون التاريخية

إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية يفتتح أول مسجد في مدينة صهيون التاريخية

الخليفة الخامس للجماعة الإسلامية الأحمدية يفتتح أول مسجد في المدينة التي تحققت فيها آية كبرى من آيات صدق الإسلام والمسيح الموعود (عليه السلام) قبل أكثر من قرن.

يسر الجماعة الإسلامية الأحمدية أن تعلن أن إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية، الخليفة الخامس، حضرة ميرزا ​​مسرور أحمد قد افتتح مسجد “الفتح العظيم” بخطبة الجمعة في وقت سابق اليوم 30/09/2022.

تأسست مدينة صهيون عام 1900 على يد جون ألكسندر دوئي، الذي أساء إلى الرسول الكريم محمد (صلى الله عليه وسلم) ودعا إلى إهلاك جميع المسلمين والقضاء عليهم. بعد فشل محاولات إقناع السيد دوئي بالابتعاد عن طريق الكراهية الدينية، تنبأ المسيح الموعود (عليه السلام) بأن دوئي، على الرغم من كونه أصغر منه بنحو 12 عامًا، وعلى الرغم من كونه في ذروة قوته، سيهلك في حياة المسيح الموعود (عليه السلام) كآية من الله على انتصار الإسلام. وقد تحققت النبوءة حرفيًا في 09/03/1907، عندما هلك جون ألكسندر دوئي.

مع افتتاح حضرته لأول مسجد في مدينة صهيون، أضاءت آية صدق مؤسس الجماعة الإسلامية الأحمدية ومجد الإسلام بنور جديد على يد الخليفة الخامس للمسيح الموعود (عليه السلام).

قال حضرة ميرزا ​​مسرور أحمد في خطبة الجمعة:

“اليوم اجتمعتم جميعًا هنا لافتتاح المسجد في مدينة صهيون. لقد وفق الله تعالى الجماعة الإسلامية الأحمدية في الولايات المتحدة الأمريكية لبناء هذا المسجد في المدينة التي تحمل أهمية خاصة في تاريخ الجماعة الإسلامية الأحمدية”.

وأضاف حضرة ميرزا ​​مسرور أحمد قائلًا:

“نظرًا للأهمية التاريخية لهذه المدينة وحقيقة أن مدعيًا كذابًا استخدم لغة بذيئة بحق المسيح الموعود (عليه السلام) لكنه هلك في مواجهة حضرته، وبالنظر إلى حقيقة أن الجماعة الإسلامية الأحمدية قد تأسست الآن في تلك المدينة بالذات، فهذا يجب أن يجعل كل مسلم أحمدي ممتنًا لله سبحانه وتعالى”.

وصول الخليفة الى الولايات المتحدة:

وصل حضرته إلى الولايات المتحدة بعد ظهر يوم الاثنين الموافق 26/09/2022 (بالتوقيت المحلي). وبعد وصوله إلى شيكاغو، توجه مباشرة إلى مسجد الفتح العظيم في مدينة صهيون.

عند وصوله إلى المسجد الجديد، كان في استقباله أكثر من ألف مسلم أحمدي من الرجال والنساء والأطفال، والذين غمرتهم السعادة لرؤية إمامهم الحبيب في أول جولة خارجية له منذ بداية وباء كوفيد -19.

إزاحة الستار عن اللوحة التذكارية وزيارة معرض المسجد في مدينة صهيون:

يوم الثلاثاء 27 سبتمبر، أزاح حضرة الخليفة الستار عن اللوحة التذكارية إيذانًا بافتتاح المسجد.

كما وضع حجر الأساس للمئذنة.

وزار حضرة الخليفة كذلك مجمع المسجد، بما في ذلك قاعة تعرض تفاصيل الجوانب المختلفة لتحقيق النبوءة والمقالات العديدة التي نشرت في الصحف الأمريكية الكبرى في ذلك الوقت.

مقابلة حضرته مع محطة آر إن إس:

يوم الثلاثاء الموافق 27 سبتمبر، أجرت إيميلي ميللر من قسم الأخبار الدينية في محطة (RNS) مقابلة مع حضرة الخليفة سألته فيها عن الهدف من زيارته للولايات المتحدة وعن أهمية مدينة صهيون والمباهلة بين المسيح الموعود (عليه السلام) وألكسندر دوئي بالنسبة للمسلمين الأحمديين وما هي أهميتهما بالنسبة للعالم الأوسع؟

فقال حضرته إن هلاك ألكسندر دوئي كان آية عظيمة على صدق المسيح الموعود (عليه السلام)، كما كان بمثابة درس للعالم حول ضرورة الحفاظ على الاحترام المتبادل بين الناس من مختلف الأديان والمعتقدات وإظهار التسامح. وذكر أيضًا أن من واجب المتدينين جعل الآخرين يدركون قيمة الدين وأنه لا يوجد ما يخافون منه. وقال إن الأهداف الأساسية للإسلام هي تقريب البشر من خالقهم وضمان أن يفي الناس بحقوق بعضهم بعضا.

لقاء حضرة الخليفة مع جمعية العلماء المسلمين الأحمديين بالولايات المتحدة الأمريكية:

كما عقد حضرته، يوم الخميس الموافق 29/09/2022، اجتماعًا مع جمعية العلماء المسلمين الأحمديين بالولايات المتحدة الأمريكية (AAMS).

ونصح حضرته العلماء بالسعي للوصول إلى قمة التميز الأكاديمي للسير على خطى المرحوم الدكتور عبد السلام. وقال إن المسلمين الأحمديين الشباب يمتلكون القدرة على القيام بذلك، وبالتالي على جمعية العلماء المسلمين الأحمديين التأكد من بذل كل جهد ممكن لمساعدة المسلمين الأحمديين على إبراز إمكاناتهم. كما شجع الباحثين على التميز في مجالاتهم وإيجاد حلول مبتكرة للمشاكل التي تواجهها البشرية حتى تعود أبحاثهم وأعمالهم بالفائدة على البشر.

لقاء حضرته مع المسلمين الأحمديين:

وخلال أسبوع إقامته في مدينة صهيون، التقى حضرة الخليفة بعشرات العائلات المسلمة الأحمدية بشكل فردي وجماعي، وقد أتيحت الفرصة للكثير منهم لمقابلة حضرته لأول مرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Share via
تابعونا على الفايس بوك